ساكن جنب الدوار

“الشعب يريد حل البرلمان”

هذا اول شيء سمعته يوم الخميس ساعه 1 الظهر لما روحت على البيت, كنت سامع قبل بيوم انه في اعتصام رح يكون على دوار الداخلية بس ما كنت متأكد منه. طبعا انا ساكن جنب الدوار و بيني وبينه اقل من دقيقة مشي. رحت اشوف ايش في لقيت الشباب صارت متجمعه وبلشت تصيح, روحت وتغديت وصوتهم مع زمامير السيارات واصل للسما.

رجعت على شغلي وانا متأكد انهم على هيك جو ساعة زمن وبهزقوا. رجعت طلعت ساعة 7 ومريت من الدوار وتفاجأت بالازمة الخرافية وانهم لساتهم موجودين. بعد 20 دقيقة عشان اطلع من الدوار انتبهت عليهم لما مريت من جنبهم لقيت الدخنه طالعة من عندهم , طلعوا الشباب جايبين معهم مشاوي وعم بشوا , كان الي ثلثين الخاطر انزل اعتصم معهم بلكي طلعلي سيخ لحمه.

كان يوم خميس وتأخرت مع اصحابي , روحت الساعة 1:30 بعد نص الليل, اكتشفت انه الطريق من دوار المدينه لدوار الداخليه مغلق, كملت على شارع الاردن واجيت من شارع الاستقلال (على اساس حدق) ,لقيتهم مسكرينه ولازم انزل من النفق ,قلت خلص ما الي غير ارجعلوا من اتجاه جبل عمان ,وانا طالع من انفق لقيتهم مسكرينه من الجهه الثانية. لفيت على الشميساني وقررت اطلع من جنب الماريوت و كنت متأكد انهم مسكرينه كمان بس قلت خليني اجرب. طبعا طلعوا مسكرينه بس الشرطي سمحلي اطلع من فوق الجسر لما عرف اني ساكن هناك.

نمت وصوت السماعات بضرب براسي, كان الي نفس انزل اكسرها وارجع انام. صحيت يوم الجمعة على الساعة تسعة من صوتهم, غسلت, افطرت, وقررت اروح على النادي وموقعه بالشميساني. ما كان عندي خيار وخفت يصير زي ما صار مبارح وما اعرف ارجع على البيت بالسيارة فقرر اروح مشي, وانا اصلا طالع العب رياضه فما كان في مشكله. كانت الساعة حواي 11:00 ظهر, مريت من جنب المتظاهرين وكان كل اشي هادئ وعم بحضروا حالهم للصلاه والامور تمام. طبعا الدوار مسكر على السيارات.

روحت على البيت ساعه 4:30 لاني رحت بعد النادي عند صاحبي, قرر انه يوصلني على اقرب نقطة على الدوار وكانت من جهت شارع الاستقلال, وانا كملت مشي , طول الطريق سيارات جاي حامله علام وصور وباصات عم بنزل منها اشكال جد بتخوف و في صوت خرافي جاي من الدوار. كلهم شباب تحت العشرين معهم عصي من الواضح انها مش عصي خشب عادية, ماده من مشتقات البلاستك, خفيفه و قاسية, زي الخيزران بالحجم, لونها اسود وعدد الشباب الحاملينا كثير عشان يكون جابوها لحالهم, كانها طلبية مصنع, أكيد حدا وزعهم عليهم.

رحت اشوف كيف الوضع ,لقيت الدرك محاصرين الدوار وعم بمنعوا الكل من الدخول, ناس عم ترمي حجار, ناس عم بتسب كلام اول مره بسمع بمصطلحاته (اشي بخزي), حسيت لولا الدرك موجودين كان المعتصمين راحوا سحل بالشوارع. بعد فتره صار الجو كثير مشحون والامور رح تصفي على مجزره, فقررت اتابع من البيت على الانترنت والتلفزيون, والبلكون مع انه الرؤيه منه محدوده نسبيا.

ما طولت الامور كثير, كم الناس الهائل الي اجو من مسيره الحدائق ما سمح للدرك السيطره على الوضع اكثر من هيك وصاروا يفكوا الاعتصام بالطريق الي شفناها على التلفزيون. طبعأ صوت سيارات الاسعف والاطفاء والشرطه كان بكل مكان, حسيت حالي بحرب.

بعد نص ساعة من فك الاعتصام رجعت نزلت اشوف كيف صار الوضع على الارض, اقيت الدرك مسكر الدوار مره ثانية, ممنوع حد يقرب عليه, ناس عم بحتفلوا تحت الجسر من جهة جبل الحسين. ونفس الاشكال بالعصي عم بمشوا بالشوارع.

رجعت نزلت بعد ساعة من النزله الاولى كان الدوار صار مفتوح للناس مغلق للسيارات, والناس عم تحتفل عليه.

ظل صوت المحتفلين موجود لساعة 3:00 الفجر .لما نزلت يوم السبت على الدوام كان كل اشي خالص و الدوار فاضي. وخلص فلم اعتصام الداخليه.

هذه كانت يومياتي يوم الخميس و الجمعة ( نهاية الاسبوع) 24-25/اذار/2011 بغض النظر عن المحتوى السياسي بس حابب احكي رأي بالطرفين.

جماعة 24 اذار كان اختيارهم للمكان خطأ, انا مع حقهم بالتظاهر بس كان في كثير خيارات افضل. (كراج العبدلي, ساحة راس العين…) على الاقل ما كان خسروا تأيدد الناس المتضرره من تسكيير دوار الداخليه (نص اهالي عمان).

جماعة (ضد 24 اذار) كان اسلوبهم “بلطجي” بامتياز ,في البداية كانوا ناس مسالمين لحد مساء الخميس, اول ما طفو ضوء على المعتصمين بدء رمي الحجار قبل تسكير الدوار, (وهنا سؤال كيف صار التنسيق بين طفي الضوء ورمي الحجار في العتمه؟).

انا مع انه المعتصمين والبلطجية كانوا حجار شطرنج, في النهاية المعتصمين مجهزيين ومدعوميين وهذا شيء غير مستغرب لانهم اغلبهم من احزاب المعارضه والتي جبه العمل الاسلامي جزء منها, وهذا الاشي مش جريمة ان اكون حزبي.

اما البلطجية فكانوا معبئين بطريق غير طبيعية, كان من الواضح من حجم الناس الموجود انه في جهة تكفلت بالمواصلات و العصي الموحده و مسح الادمغة للشباب والتنسيق معهم وبوقت كثير قصير (اقل من 24 ساعة) , كانوا اشبة بالقطيع الهائج (مع اني ضد وصف الناس بصيغة الحيوانات). انا ما بعرف كيف بشتغل جهاز المخابرات بس كنت بتقدر تشوف انه موجود بكثره بسهوله (تلفونات غريبه, سيارات بتفوت الدوار مع انه ممنوع, ناس واقفه بس نتجحر فيك…)

في النهاية الهتافات والزمامير المزعجة الي سمعته يوم الخميس بالليل وما سمحتلي انام كانت نفس الهتافات والزمامير يوم الجمعة مع فارق في المستوى الحضاري. كلنا بنهتف باسم الملك والوطن. بس في ناس كانت تهتف “خاوه” في الاخر.

4 thoughts on “ساكن جنب الدوار

  1. السلام عليكم
    أوافقك الرأي إنه المكان خطأ
    بس أنا بعارض انسمي الناس الثانية ” بلطجية ” برأي هم شباب أردني مربين ما يحبوا الفلسطينية على حسب تفكيرهم
    و الأغاني الوطنية كلها غسيل دماغ و حشي أفكار عالفاضي
    مثلاً : ” حيطنا مش واطي ” ” واللي عادي أردنا خلي عظامه … ” ” و يا ويلك ياللي تعادينا … إلخ
    يعني في تعبية من زمان

  2. شكرا ً على المرور, اعطينا اسم مناسب لهذه الفئة من الناس ؟ “الشباب الاردني العنصري العنيف الموجه مغسول الدماغ”

  3. Thanks for the post Odin. it is really nice and different to see a person point of view, rather than news. In your post, you made it sound that the police decided to stop the sit-in because they were not able to protect them, is that true? because in the news they made it like the police stop the protest because they are against the protesters themselves.

    I saw pics of the plastic rods and the stones, that is suspicious. I won’t be surprised though if a plastic factory decided to provide those rods to people rather than police or government did that. Making the buses pass is the real suspicious part. I really wonder what really happened? it wasn’t in the police or government interest for this to happen.

    1. Yap, the moment police engaged the pressure was huge on them, but what i don’t understand, the amount of force used against 14mar was over, and didn’t use it against the really trouble makers (Thugs), water pumps and physical attacks, but no AOE weapons.
      the target was to evacuate the circle, if they through a smoke booms it will be more than enough and will hit both sides, the attack was aimed on one side. the circle was invaded later by “مواليين” and keep they celebrating on the closed circle till 3:00 am , last 2 nights people kept coming to the circle and celebrate the liberation , the bad part the close it with their cars ( 24mar stud on the side walk) and they come around 11:30 pm and police do nothing about it.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *