nice arabic poem

Received this by email, it is nice so i shared.

ولدي يزورُ حديقة الحيوانِ !

وَلَدي يزورُ حديقـةَ الحـيـــــــــــوانِِ ويعودُ يحكي لي كوصفِ عـيـــــانِ
ويقول : يا أبتي رأيتُ مَشَاهــــــــداً تَدَعُ الحـــــليمَ هـنـاك كالـحـيـــــرانِ
إنّي رأيتُ الذئبَ يُظهرُ بأسَــــــــــــــــهُ فـي نـعـجـةٍ مُـنهَـدَّةِ الأركــــــانِ
ورأيـتُ قـرداً فاسِـقـاً متلـصّـصــــــــاً يرنـو إلى أُنـثى لدى الجـيــــــران
ورأيـتُ ديكاً مُتْخَماً شَبَعاً ولــــــــــم يَـرْمِ الفُـتــاتَ لجارهِ الجوعـــــــــانِ
ورأيـتُ لـيـثاً خائراً مُتخـــــــــــاذلاً وعـريـنـهُ بـقـيـادةِ الـجــــــــــــرذانِ
ورأيـتُ صـقـراً غـافـلاً.. وإناثــُــــــهُ مـفــتـونـةٌ بـالـبـُــومِ والغِربـــــــانِ
ورأيـتُ ثـوراً كـم يظنُّ خـُـــــــــوارَهُ شَـدْواً كـشــــــدوِ بــلابـل البُستــانِ
ورأيـتُ دُبَّـاً كـالكـثـيبِ ضَخامَــــــةً ويـظـنُّ قـامـتَـــــهُ كـغُـــــصن البـانِ
ورأيـت للـحـِرباء ألفَ عَـبَــــــــــاءةٍ لِـتَـبَـدُّلِ الأحــــــوالِ والأزمــــــانِ
والـثـعـلـبَ المكُار يمشـي خاشعــــــــاً مُـتـظـاهـــــراً بالـزُّهد والإيــمانِِ
فصرختُ : أُقْصُرْ يا بُنَيَّ ولا تَـــــزِدْ وصفــــاً.. فتلكَ حديقة الإنســــانِ!
لََلـذِّئـب أرقـى مِن بنـي الإنســان إنْ عاشـُــــوا بغـَـــــير المنهج الربَّاني

فيصل محمد الحجي

Posted in Uncategorized

Leave a Reply

Your email address will not be published.